سيدي سعادة

مرحبا بك عزيزي الزائر بمنتدى مدينة سيدي سعادة، كي تتمكن من إدراج مواضيع جديدة فعليك بالدخول كعضو، أو بالتسجيل في المنتدى، نتمنى لك عزيزي الزائر أن ينال رضاك ما نقدمه من مواضيع في هذا المنتدى
مدير المنتدى


منتدى سيدي سعادة منتدى تربوي تثقيفي إسلامي تعليمي ترفيهي رياضي تفاعلي لكل الجزائريين والعرب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
 

شاطر | 
 

 شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات ج18

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
WALID
المدير
المدير


عـدد مساهـماتـكـ ✿ : 2813
تـاريخـ التسـجيلـ ✿ : 20/02/2009
المـوقـــــ ع ✿ : سيدي سعادة

مُساهمةموضوع: شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات ج18   الأحد 6 سبتمبر 2009 - 20:30

شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات


بمناسبة حلول شهر رمضان ، شهر القرآن ، أرجو ان يتسع صدرك بعشرة دقائق من وقتك تقرأ فيها تفسير كلمات القرآن كل يوم جزء وبذلك يحصل لك الأجر وتنفعك في تدبر ما تقرأ من آيات القرآن .

سورة إبراهيم " الجزء الثالث عشر " الآية 1 الى آخر السورة "

رقم الآية ... الكلمة ... معناها
1 ... الظُّلُماتِ ... الكفر و الشرك و الضلال
1 ... النُّورِ ... الإيمان و التوحيد و الهدى و الرشاد
1 ... الحَميدِ ... المحمود بجميع أفعاله و صفاته
3 ... يَبْغونَها عِوَجاً ... يحبون أن يكون سبيل الله موافقاً لأهوائهم العوجاء
5 ... بِآياتِنا ... بالمعجزات التسع التي جاء بها موسى
5 ... بِأَيَّامِ اللهِ ... أيام نعم الله عليهم يوم نجاتهم من فرعون و إنزال المن و السلوى
5 ... صَبَّارٍ شَكورٍ ... صبار في الضراء شكور في السراء
6 ... يَسومونَكُمْ ... يذيقونكم
6 ... سوءَ العَذابِ ... أشد أنواع العذاب
6 ... يُذَبِّحونَ أبْناءَكُمْ ... يذبحون المواليد الذكور
6 ... وَ يَسْتَحْيونَ نِساءَكُمْ ... و يبقون على الإناث للخدمة
7 ... تَأَذَّنَ رَبُكُمْ ... أعلم إعلاماً لا شبهة فيه
7 ... لَئِنْ شَكَرْتُمْ ... نعمتي بعبادتي و توحيدي بفعل الأوامر و اجتناب النواهي
7 ... لأَزيدَنَّكُمْ ... من النعمة و السعادة
7 ... وَ لَئِنْ كَفَرْتُمْ ... عصيتموني و عصيتم رسلي و جحدتم نعمه
7 ... إنَّ عَذابيْ لَشَديدٌ ... لأسلبنها منكم فاحذروني و اخشوني
8 ... إنْ تَكْفُروا ... نعم الله فلم تشكروها بطاعته
9 ... فَرَدُّوا أيْدِيَهُمْ في أفْواهِهِمْ ... عضوا عليها غيظاً و تكذيباً
9 ... مُريبٍ ... موقع في الشك و القلق
10 ... بِسُلْطانٍ مُبينٍ ... برهان و حجة واضحة أو معجزة واضحة على صدقكم
11 ... يَمُنُّ على مَنْ يَشاءُ ... يعطي الرسالة و النبوة من يشاء
12 ... هَدانا سُبُلَنا ... هدانا لأقوم الطرق التي عرفنا بها عظيم قدره
14 ... مَقامي ... أي قيامه بين يدي الله يوم القيامة للحساب و الجزاء
15 ... وَ اْسْتَفْتَحوا ... استنصرت الرسل ربها على أقوامها المعاندين الجاحدين
15 ... جَبَّارٍ ... ظالم يجبر الناس على مراده
16 ... مِنْ وَرائِهِ جَهَنَّمُ ... من أمامه جهنم
16 ... صَديدٍ ... مزيج من القيح و الدم
17 ... يَتَجَرَّعُهُ ... يبتلعه
17 ... وَ لا يَكادُ يُسيغُهُ ... و يزدرده مع كراهيته لقبحه و مرارته
17 ... وَ مِنْ وَرائِهِ ... و بعد ذلك
17 ... عَذابٌ غَليظٌ ... عذاب أغلظ من الذي قبله
18 ... أَعْمالُهُمْ كَرَمادٍ ... أعمالهم الصالحة و أعمالهم الفاسدة مثل الرماد
18 ... لا يَقْدِرونَ مِمَّا كَسَبوا على شَيْءٍ ... لا يحصلون على شيء من ثوابها لفسادها بالشرك
19 ... بِالحَقِّ ... ليعبد الله و يشكره على نعمه
19 ... إنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ ... إذا تمردتم و عصيتم يفنيكم
19 ... وَ يَأْتِ بِخَلْقٍ جديدٍ ... يخلق غيركم يعبدونه و يشكرونه
21 ... وَ بَرَزوا لله جَميعاً ... خرجوا من القبور للحساب لا يسترهم شيء


21 ... اْسْتَكْبَروا ... و هم الرؤساء الأقوياء الطغاة
21 ... كُنَّا لَكُمْ تَبَعاً ... نتبعكم في دينكم و عقيدتكم
21 ... ما لَنا مِنْ مَحيصٍ ... ليس لنا خلاص او مهرب
22 ... لَمَّا قُضِيَ الأمْرُ ... حين دخل المؤمنون الجنة و أُدخل الكفار النار
22 ... مِنْ سُلْطانٍ ... من قوة مادية أو معنوية خارقة للعادة تسلطني عليكم
22 ... ما أنا بِمُصْرِخِكُمْ ... بمغيثكم و منقذكم من العذاب
22 ... وَ ما أَنْتُمْ بِمُصْرِخي ... و أنتم لا تستطيعون انقاذي من العذاب
23 ... مِنْ تَحْتِها الأنهارُ ... من خلال قصورها و أشجارها و أنهار الماء و الحليب و الخمر و العسل
23 ... بِإِذْنِ رَبِّهِمْ ... دخول الجنة بإذن الله لا بالعمل و العمل سبب
23 ... تَحِيَّتُهُمْ فيها سَلامٌ ... تحية أهل الجنة السلام عليكم من الله و الملائكة
24 ... كَلِمةً طَيِّبةً ... كلمة التوحيد: لا إله إلا الله و محمد رسول الله
24 ... كَشَجَرَةٍ طَيِّبةٍ ... النخلة و المؤمن يشبه النخلة
24 ... أَصْلُها ثابِتٌ وَ فَرْعُها في السَّماءِ ... كلمة التوحيد في قلب المؤمن و عمله الصالح يرفع الى السماء
25 ... تُؤْتي أُكُلَها كُلَّ حينٍ ... يرفع للمؤمن العمل الصالح كل يوم غداةً و عشياً
26 ... كَلِمَةٍ خَبيثَةٍ ... كلمة الكفر
26 ... كَشَجَرةٍ خَبيثةٍ ... هي الحنظلة
26 ... اْجْتُثَّتْ ... استؤصلت و اقتلعت
26 ... ما لَها مِنْ قَرارٍ ... لا أصل لها و لا ثبات كذلك الكافر لا يرفع له عمل
27 ... يُثَبِّتُ اللهَ الَّذينَ آمَنوا ... يثبتهم في قبورهم
27 ... بِالقَوْلِ الثَّابِتِ ... يشهد أن لا إله إلا الله


27 ... في الحَياةِ الدُّنيا ... يثبت المؤمنين على الإيمان عند الفتن
27 ... وَ في الآخِرَةِ ... في القبر ( لأنه اول منازل الآخرة)
27 ... وَ يُضِلُّ اللهُ الظَّالِمينَ ... في الدنيا بإصرارهم على الشرك و في القبر لا يدري ما الإيمان
28 ... أَلَمْ تَرَ ... ألم تعلم أيها الرسول صلى الله عليه و سلم
28 ... بَدَّلوا نِعْمَةَ اللهِ كُفْراً ... جاءهم الإسلام فكفروا و أشركوا
28 ... دارَ البَوارِ ... جهنم ( دار الهلاك)
29 ... يَصْلَوْنَها ... يحترقون فيها
29 ... وَ بِئْسَ القَرارُ ... بئس المقر الذي نزلوا فيه
30 ... أنْداداً ... شركاء و نظراء عبدوهم من دون الله
30 ... قُلْ تَمَتَّعوا ... بما عندكم من متع الدنيا
31 ... وَ لا خِلالٌ ... لا مودة و لا صداقة و لا أنساب
32 ... الفُلْكَ ... السفن
33 ... دائِبينِ ... لا يتوقفان و لا يفتران في منافعهما لكم
34 ... وَ آتاكُمْ مِنْ كُلِّ ما سَأَلْتُموهُ ... أعطاكم من كل ما تحتاجون إليه
34 ... لا تُحْصوها ... لا تستطيعون عدها لكثرتها
34 ... لَظَلومٌ كَفَّارٌ ... الإنسان المشرك الكافر و كثير الظلم عظيم الجحود
35 ... هَذا البَلَدَ ... مكة المكرمة
35 ... آمِناً ... يأمن كل من دخله على نفسه و ماله
37 ... أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ ... و هم المسلمون الذين هم على ملة إبراهيم
37 ... تَهْوي إلَيْهِمْ ... تحن إليهم شوقاً إلى الحج و العمرة


39 ... وَهَبَ لي عَلى الكِبَرِ ... كان له من العمر تسع و تسعون سنة حين ولد اسماعيل و ولد له إسحاق و عمره مائة و اثنتا عشرة سنة
42 ... تَشْخَصُ فيهِ الأبْصارُ ... تنفتح فلا تغمض دهشة من الهول
43 ... مُهْطِعينَ ... مسرعين
43 ... مُقْنِعي رُؤوسِهِمْ ... رافعي رؤوسهم
43 ... لا يَرْتَدُّ إلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ ... مديموا النظر لا يطرفون
43 ... وَ أَفْئِدَتُهُمْ هَواءٌ ... قلوبهم خاوية من شدة الخوف لا تعي شيئاً
44 ... ما لَكُمْ مِنْ زَوالٍ ... لا زوال لكم عن الدنيا إلى الآخرة
47 ... إنَّ اللهَ عَزيزٌ ... قاهر غالب لا يمتنع منه شيء
48 ... تُبَدَّلُ الأرْضُ غَيْرَ الأرْضِ ... على غير صفتها الحالية فهي بيضاء عفراء
48 ... وَ بَرَزوا للهِ ... خرجت الخلائق من قبورهم لا يسترهم شيء
49 ... المُجْرِمينَ ... الكفار و المشركون
49 ... مُقَرَّنينَ ... جمع بين النظراء كل صنف مع صنفه
49 ... في الأصْفادِ ... في السلاسل و القيود
50 ... سَرابيلُهُمْ ... ثيابهم التي تغطي كامل أجسامهم
50 ... وَ تَغْشى ... تغطي
52 ... بَلاغٌ ... بلاغ لجميع الخلق من الإنس و الجن
52 ... أُولوُا الألبابِ ... أصحاب العقول


من كتاب : شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات الشيخ محمد غازي الدروبي


اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَجَمِيعِ سَخَطِكَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sidisaada.own0.com
 
شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات ج18
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سيدي سعادة :: قسم ديننا الإسلامي-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة
  جميع الحقوق محفوظة لـ{WALID} Powered by phpBB2 ®{منتديات سيدي سعادة} حقوق الطبع والنشر©2010 -2011
  
**** اللهم من اعتز بك فلن يذل، ومن اهتدى بك فلن يضل، ومن استكثر بك فلن يقل، ، لا إله إلا الله ****..